توهج هيجواين يحسم كلاسيكو إيطاليا لصالح يوفنتوس

توهج هيجواين يحسم كلاسيكو إيطاليا لصالح يوفنتوس
| بواسطة : user7 | بتاريخ 28 أكتوبر, 2017

حسم يوفنتوس كلاسيكو إيطاليا أمام ميلان بهدفين نظيفين، خلال اللقاء الذي انتهى منذ قليل على ملعب “سان سيرو”، ضمن مباريات الجولة الحادية عشر من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وسجل هيجواين الهدف الأول في الدقيقة 23 من الشوط الأول، واضاف الهدف الثاني في الدقيقة 65 من الشوط الثاني.

وبهذا الإنتصار أصبح رصيد يوفنتوس 28 نقطة متساويًا مع نابولي في المركز الأول مؤقتًا، فيما توقف رصيد الروسونيري عند 16 نقطة.

واعتمد المدير الفني لميلان، فينشينزو مونتيلا، على طريقة لعب 3-4-2-1، وخاض الكلاسيكو بهذا التشكيل: دوناروما، رودريجيز، رومانيولي، زاباتا، اباتي، بوريني، كيسي، بيليا، سوسو، هاكان كالهانوجلو، وكالينيتش.

أما أليجري فأعتمد على طريقة 4-2-3-1، بوفون، أسامواه، روجاني، كيليني، ليشتشتاينر، خضيرة، بيانيتش، ماندوزكيتش، ديبالا، كوادرادو، وهيجواين.

الشوط الأول:

بدأ ميلان صاحب الأرض الشوط بأداء هجومي قوي، واضعًا يوفنتوس في وسط ملعبه لمدة 10 دقائق، تميز الروسونيري بالإنتشار الجيد في وسط الملعب والتحرك بدون كرة، مع أيضًا تحرك من الطرفين، وحصل خلال العشرة دقائق الأولى على ركلتين ركنيتين، وهدد مرمى بوفون برأسية من رودريجيز.

ودخل يوفنتوس في أجواء المباراة بعد العشرة دقائق الأولى حتى الدقيقة 24 ، تمكن يوفنتوس من خطف السيطرة من أصحاب الأرض، وتميز البيانكونيري بالضعط من الأمام على ميلان، وتمكن من الحصول على 3 ركنيات، واستمر الضغط والسيطرة حتى تمكن هيجواين من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 23 من تسديدة خارج منطقة الجزاء وسط عدم ضغط من دفاع الخصم، ليصل إلى هدفه رقم 100 في السيريا آ.

وكاد ميلان أن يسجل هدف التعادل بعد مرور دقيقة ونصف الدقيقة على هدف يوفنتوس، بعد عرضية من رودريجيز لكالينيتش داخل منطقة الجزاء لكنه فشله في لمسها بقدمه.

وانحصر اللعب بين الفريقين في وسط الملعب لعدة دقائق ، وحاول ميلان خلال تلك الدقائق اختراق دفاع يوفنتوس، وتهديد مرمى الحارس المخضرم بوفون، لكن السيطرة عادت للروسونيري واعتمد السيده العجوز على المرتدات لكنه لم يستفد منها.

وكاد ميلان تسجيل هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط عن طريق كالينيتش لكن منعتها العارضة.

الشوط الثاني:

بدأ ميلان الشوط الثاني محاولًا السيطرة على مجرياته لتسجيل هدف التعادل، لكن قوة دفاع يوفنتوس وتمركزه كان عائقًا على تشكيل خطورة على مرماهم، وحاول مونتيلا تنشيط فريقه بإجراء تغيرين وأقحم لوكاتيلي بدلًا من بيليا، وأنتونيلي بدلًا من أباتي في الدقيقة 61.

وخطف يوفنتوس الهدف الثاني عن طريق هيجواين في الدقيقة 65 في نسخة مشابه للهدف الأول، مستغلًا سوء حالة دفاع ميلان في الضغط على الخصم.

وبدأ أليجري في الحفاظ على نتيجته بإقحام بارزالي بدلًا من ليشتشتاينر، ثم ساندرو بدلًا من أسامواه.

وكان يوفنتوس من تسجيل الهدف الثالث عن طريق رأسية كيليني من ركلة ركنية في الدقيقة 72، وعاد ميلان بعدها السيطرة على وسط الملعب محاولًا التسجيل لتقليص الفارق.

وقرر مونتيلا تنشيط هجومه بإقحام البرتغالي، سيلفا، بدلًا التركي هاكان كالهانوجلو، ورغب أليجري في تأمين وسط ملعبه بإقحام الفرنسي، ماتويدي بدلًا من خضيرة، وسط محاولات فاشلة من ميلان للتسجيل.

توهج هيجواين يحسم كلاسيكو إيطاليا لصالح يوفنتوس